أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا عامة / هل تذكرين؟

هل تذكرين؟

عادل القرينبقلم: عادل بن حبيب القرين

أي حبٍ هذا الذي نحتكِ، و هيمنكِ على أنحاء وجداني..
هل تذكرين؟

هل تذكرين ركض خيل مشاعري، و حمحمته إليكِ؟
هل تذكرين صهيل أشجاني نحوكِ؟
هل تذكرين نقش حروف أضلعي على قوارب مينائكِ؟

فلطالما رسمت كلماتي على رمال سواحلكِ..
ليغازلها مد، و يقبلها جزر..
مغربلاً حنيني لوزةَ عواطفي لكِ وإليكِ يا حبيبتي..
فهل تذكرين؟

هل تذكرين أحاسيسي، صوتي، كلماتي، و تمايل أغصاني؟

فقد زرعتكِ في روحي وردًا، و رعيتكِ، و سقيتكِ، و أطربتكِ..
فهل تذكرين؟

هل تذكرين الحب، الهمس، الشوق، الهيام؟

آهٍ، يا حياتي..

أخرجتني من حديقة وعيي و حضوري، و أدخلتني جنة خيالي و جنوني..
و رحت أتمايل على شذى زهورك البيضاء، و الصفراء، و الحمراء..
مقتطفاً من حقل أحاسيسكِ فراولة قلبكِ..

فهل تذكرين ؟

حبيبتي..

هل تذكرين جميل و عنترة، بثينة و عبلة؟!  
فكلهم قبروا، و بقي الحب الذي جمع العاشق بالمعشوق..
ليحار يراعي تجاهكِ يا فاتنتي..
وتطوف أقداحي حولك،
فتملئيها خمرًا لذة سكر العاشقين..
و إذا ما استعرت نار الشوق بداخلكِ يا حبيبتي..
فانقشيني هياماً هامساً على مصلى روحك..
لتصهرني و تذيبكِ..
فنجري ماءً غير آسن..
لننبت حدائق ذات بهجة..
فيها من كل الثمرات شفاء للوالهين.

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الأحزاب السياسية وعلاقتها بالسلطة

علي لحبابي الاغلبية الساحقة من الشعب المغربي طلق الساسة طلاقا بائنا واعتبرها مجرد وسيلة لتخدير …