أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / مديرية فاس نشاط إشعاعي على هامش مؤتمر الأطراف بشأن التغيرات المناخية COP22 بمراكش

مديرية فاس نشاط إشعاعي على هامش مؤتمر الأطراف بشأن التغيرات المناخية COP22 بمراكش

coop

فاس: دفاتر بريس:

نوه المدير الإقليمي بفاس بشركاء المنظومة التربوية بالجهة وأساسا الجمعيات التي تشتغل بجانب المديرية في المجال البيئي  وفي مقدمتهم جمعية أساتذة علوم الحياة والأرض .كما توجه بالشكر إلى المدير الجهوي للأرصاد الجوية وبكافة السيدات والسادة مديرو المؤسسات التربوية المعنية وبالتلامذة المنخرطين في هذا الورش الدولي الهام.

واعتبر في كلمة له لدى افتتاح نشاط إشعاعي  بقاعة مصطفى النجار الخميس 20 أكتوبر الجاري تزامنا مع مؤتمر الأطراف المزمع انعقاده ببلادنا نونبر القادم  أنالبرنامج  الحافل الذي سطرته المديرية الإقليمية بفاس بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية بشأن الحدث العالمي المهم المتعلق بمؤتمر قمة الأطرافcop22 بمراكش المناسبة سانحة لشكر السيدات والسادة مديري المؤسسات التعليمية ونساء ورجال التربية والتكوين وكل المتدخلين في المنظومة التربوية على المجهودات المبذولة لمواكبة الحدث الدولي الهام.

  ودعا إلى تبني  استدامة التعبئة  واستدامة الاشتغال عليها داخل المؤسسات التربوية . وعدم اعتبار  الاشتغال على الموضوع لحظية أو آنية ،  مشددا على مواصلة التعبئة  الممتدة ليس فقط في تزامن  مع ال COP22  .  وأبرز المدير الجهوي  في السياق ذاته  أن التوصيات التي سيخرج بها المؤتمر هي بمثابة  التزامات للدولة المغربية ، لآن احتضان بلادنا  للحدث هو التزام بتطبيق توصياته سيما المتعلقة بتخفيض انبعاث الغازات السامة و استهلاك الكهرباءوتشجيع الطاقات المتجددة وغيرها . يضيف ذ : حاديني مؤكدا  أن ما يهدد مستقبل الأرض أصبح واقعا فعليا وأن مستقبل الكرة الأرضية هو أمانة في عنقنا وفي عنق الأجيال القادمة .

   رئيس قسم الشؤون التربوية بدوره في كلمة توجيهية باسم الأكاديمية الجهوية اعتبراللقاء حفلا علميا  تربويا يأتي في وقت يستعد فيه المغرب لاحتضان المؤتمر المتعدد الأطراف بشأن التغيرات المناخية 22 COP بمراكش، مؤكدا على ضرورة أن تكون مشاركة أكاديمية جهة فاس مكناس مشاركة وازنة وفعالة  وأن يكون تفاعلها مع هذا الحدث الدولي الهام بارزا ومتميزا كما هو العهد دائما في أطرنا التربوية وفي تلميذاتنا وتلاميذنا .كما ذكر بالأنشطة السابقة في علاقة  بالشراكة الناجحة مع الجمعية .وختم  رئيس قسم الشؤون التربوية بتقديم الشكر الجزيل لكل من ساعد على تنظيم وإعداد هذا النشاط العلمي التربوية من شركاء المنظومة التربوية بالجهة من جمعية أساتذة وأستاذات علوم الحياة والأرض  والمديرية الجهوية للأرصاد الجوية ومديري المؤسسات التربوية المنخرطة  وكافة الشركاء والمتدخلين بالجهة .

من جهته  أوضح عمر الودادي رئيس جمعية أساتذة علوم الحياة والأرض بالمغرب- فرع فاس – أن التنسيق بين الجمعية و مجموعة من الشركاء أسفر عن إحداث قافلة للتعبئة والتحسيس  بالمؤسسات التعليمية حول أكبر تظاهرة بيئية في العالم .وثمن العمل  مع شركاء  المحليين المديرية الإقليمية وجمعية تنمية التعاون المدرسي

وأبرز  الودادي أن النشاط سيتميز بمناظرة تلاميذية وهي من ضمن الأنشطة التي تقوم بها الجمعية بتعاون مع المعهد الثقافي  البريطاني  وهي أكثر من أداة للتحسيس والتعبئة . حيث تم اختيار نخبة من تلاميذ الثانويات ابن حزم وثانوية ابن باجة وهم المتأهلون للنهائيات السنة الماضية بمراكش ،ويأمل المنظمون أن تلعب هذه المناظرة  دورا طلائعيا في الوسط المدرسي حول التغيرات المناخية

وتضمن برنامج  اللقاء عرضا خاصا حول تاريخ المؤتمرات –وعرض حول التغيرات المناخية بالمغرب ومناظرة تلاميذية حول التغيرات المناخية عرض للمدير الجهوي للأرصاد الجوية . وتشتغل  القافلة المتجولة في المؤسسات التعليمية بالمديرية”  تحت شعار لنتجند من أجل المناخ  على  ثلاثة محاور حول التغيرات المناخية ”  بهدف تحسيس أكبر عدد ممكن من التلاميذ. كما  تروم تنظيم  6000 معرضا  على الصعيد الوطني  و100 معرض على مستوى محلي    تحتضنه فضاءات المؤسسات التعليمية بالجهة  

حضر  فعاليات هذا  النشاط الإشعاعي  الذي يسر  فقراته نجيب خودريس  إلى جانب المدير الإقليمي كل من المدير الجهوي للأرصاد الجوية ورئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي والمكلف بالتواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري وعدد من مديري المؤسسات الثانوية  – خصوصي عمومي –  وعدد من التلاميذ المنخرطين في الأندية البيئية  إضافة ورؤساء بعض الجمعيات التي تشتغل بتشارك مع المديرية الإقليمية

 

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

حراس المؤسسات التعليمية ببنسليمان: وقفات احتجاجية ومطالب باحترام مدونة الشغل.

ارتفعت مطالب حراس المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية  ببنسليمان من  صرف المستحقات “رغم هزالتها” في …