أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا التربية والتكوين / الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوي / لقاء تواصلي حول مشروع مدونة التعاضد بالمغرب بسطات

لقاء تواصلي حول مشروع مدونة التعاضد بالمغرب بسطات

التعاضدبمقر الاكاديمية لجهة الشاوية ورديغة ترأس السيد محمد لعوينة يوم الاربعاء 20 يناير 2016 لقاء تواصليا حول مشروع ” مدونة التعاضد بالمغرب ” ، اللقاء أطره كل من رئيس المجلس الاداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية السيد ميلود معصيد ، و وعضوي المجلس الاداري للتعاضدية السيدين محمد حمو ومصطفى العلوي .
وفي كلمة له بالمناسبة ، شدد مدير الاكاديمية على أهمية هذا اللقاء التواصلي ، كمناسبة لتعميم الفائدة ، وإجلاء اللبس بنشر الفكر التعاضدي ، وإبراز الواجبات والحقوق للمتعاضدين من نساء ورجال التعليم .
أما رئيس المجلس الاداري للتعاضدية فقد تطرق في مداخلته للاوراش الاصلاحية التي تباشرها التعاضدية منذ 2013 ، القائمة على الحكامة والشفافية والانفتاح على منخرطي التعاضدية من نساء ورجال التعليم ، مشددا على اهمية الحفاظ على كافة المكتسبات التي تحققت لفائدة الأسرة التعليمية ، وخاصة ما يتعلق بمجانية الخدمات المقدمة . وبعد ان أشار لاختصاصات الصندوق الوطني امنظمات الاحتياط الاجتماعي CNOPS ، وعلاقة التعاضدية بالصندوق ، انتقل للحديث عن مختلف الخدمات التي تقديمها التعاضدية ، وخاصة ما يتعلق بالخدمات العلاجية التي تقدم في المصحات وعيادات الأسنان ومختبرات التحليلات الطبية ، فضلا عن الجانب الاجتماعي المتمثل في تنظيم مخيمات لفائدة أيتام نساء ورجال التعليم ، مؤكدا على ان التعاضدية العامة منفتحة على كافة الفعاليات السياسية والنقابية والمدنية بالمجتمع التي يجب ان تتضافر جهودهم للحفاظ على المكتسبات والعمل على نشر الفكر التعاضدي ، على اعتبار أن التعاضد يساهم في الاستقرار المجتمعي .
السيد محمد حمو أشار بدوره للجانب الخدماتي للتعاضدية ، المفوض منها والتي تملك حق التصرف فيها ، مذكرا بما كانت تعيشه التعاضدية من فترات الانغلاق في فترات سابقة ، وضعية ، يقول السيد حمو ، ان المجلس الاداري الحالي يعمل على تجاوزها ، خاصة ما يتعلق بتداول كافة المعلومات ذات الصلة ، في إطار ما تسطيره من اوراش إصلاحية داخل المجلس الاداري .
وفي إطار التعريف بمشروع مدونة التعاضد ، اكد عضو المجلس الاداري وامين مال تعاضدية الوحدات الاجتماعية للتربية الوطنيىة السيد مصطفى العلوي على دور الاعضاء في الدفاع عن جودة القوانين ، مشيرا إلى اهمية تعديلها وإرفاقها بنصوص تنظيمية تجعل من سلطة المنتخب اولوية ، على اعتبار أن القطاع التعاضدي بالمغرب لعب دورا هاما في مجال تغطية مخاطر المرض بالنسبة لعموم المنخرطين والتي هي عبارة عن مكتسبات يجب والتمسك بها والدفاع عنها ، هذا ناهيك عن باقي الخدمات الأخرى التي هي حق لنساء ورجال التعليم .
وبعد أن تدخل السادة الحضور وتقديم الأجوبة على مختلف الأسئلة المطروحة من طرف السادة المؤطرين ، تدخل السيد مدير الاكاديمية في كلمة ختامية ، شاكرا الحضور على حضورهم ، ومؤكدا على ضرورة المزيد من التواصل حول موضوع التعاضد وخدماته التي تلعب دورا رئيسيا في ترسيخ البعد الاجتماعي وفي اوساط منخرطي التعاضدية من نساء ورجال التعليم.

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

المدرسة الذكية بجهة فاس مكناس

      أشرف السيد محمد دالي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس مرفوقا بالسيدة …