أخبار عاجلة
الرئيسية / فضاءات / فضاء الإدارة التربوية / تعويضات التنقل بجهة الشاوية ورديغة وسياسة ” الأقربون أولى بالتعويض”

تعويضات التنقل بجهة الشاوية ورديغة وسياسة ” الأقربون أولى بالتعويض”

أكاديمية سطاتأصدر مدير أكاديمية الشاوية ورديغة مراسلة بتاريخ 21 دجنبر الجاري تحت عدد  15 / 5490 تحث نواب الجهة على ضبط وضعية مستحقات تنقل هيئة الإدارة التربوية على مستوى نياباتهم وتسجيلها ضمن الباقي أداؤه أو ضمن المتأخرات ولأن الآونة الأخيرة عرفت تحرك فئة الإدارة التربوية للمطالبة بمستحقاتها المتمثلة في تعويضات تنقل سنة 2013 وهذه السنة أي 2015 واستشرافا لتداعيات التقسيم الترابي الجديد وصيانة لهذا الحق،عقدت سكرتارية الإدارة التربوية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لقاءين ماراطونيين في هذا الشأن بحضور  عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم وممثلين عن الهيئة بالنيابات التابعة للجهة اللقاء الأول انعقد يوم الأربعاء 11 نونبر 2015 فيما انعقد اللقاء الثاني يوم الخميس 19 نونبر 2015 .
وقد تم طرح ومناقشة مجموعة من القضايا والمشاكل التي تتخبط فيها هيئة الإدارة التربوية بالجهة و التي تتعدد بتعدد المهام والمسؤوليات في التدبير.
و قد تمت مناقشة تعويضات التنقل الخاصة بهيئة الإدارة التربوية من خلال المفارقة بين توجيهات المذكرة الإطار التي تخضع هذه العملية لمسطرة محددة من جهة ، و المزاجية التي ترافق تصريف المذكرة من طرف النواب و التي لا تحترم وقت صرف هذه الاعتمادات مع اعتماد مبدأ المسافة الكيلومترية بين المؤسسة و النيابة الآن بعد صدور المذكرة أعلاه تتأكد حقيقتان : – الحقيقة الأولى : أن الوزارة ملتزمة بضمان هذا الحق، أي أن الاعتمادات من الوزارة في اتجاه الأكاديميات تستحضر هذه المستحقات … – الحقيقة الثانية: أن هناك اختلالا حقيقيا على صعيد الجهة والنيابات أي أن هؤلاء المسؤولين (1 + 4) و للأسف لا يكترثون لواجباتهم تجاه الإدارة التربوية و أنهم غير مستعدين لصيانة الحقوق لفائدة من يستحقها ، لكنهم بالمقابل و عملا بقانون ” في المقربين أولى و بالريع لنا أجدى” نراهم لا يتوانون في توزيع تعويضات التنقل على باقي الفئات وبسخاء، فيكفيك محضر ورقي حول مهمة ولو لم تنجز على أرض الواقع ؟؟؟ و في إطار المقارنة نلاحظ أن أغلب الذين يستفيدون من هذه التعويضات ــ كريع ــ لا يتنقلون وإذا قدر الله وتنقل بعضهم فإنه يتنقل عبر سيارة الدولة وبنزين الدولة ــ الحبة والبارود من دار المخزن ـــ ويتقاضى تعويضات ” محترمة أي سمينة ” وفي وقتها، بالمقابل تتنقل هيئة الإدارة يوميا وعبر مسافات مختلفة منها ما يزيد عن 120 كيلومترا و عبر طرق معبدة وغير معبدة ومسالك صعبة بسياراتهم الخاصة أو عبر وسائل النقل العمومية وفي غيابها يتم اللجوء إلى وسائل النقل السري، وتضاف إليها عملية نقل المواد والبضائع والوسائل و فوق هذا وذاك تحرم من مبلغ هزيل لا يعوض حتى مواد تنظيف أحذيتهم جراء قطع المسافات والمسالك.
و الآن نتساءل : إذا كان مدير الأكاديمية الجهوية بجهة سطات في لقاءيه السالفي الذكر بهيئة الإدارة قد وضح أن الإعتمادات المرصودة لهم يتم تفويضها للنيابات الإقليمية في حينه، واليوم يطلب منهم ضبط الوضعية على مستوى النيابات وتسجيل المستحقات ضمن الباقي أداؤه أو ضمن المتأخرات، فإن الواقع يفرض طرح مجموعة من الأسئلة عليه وعلى مسؤوليه بالنيابات حول مصير تلك المستحقات المستحقة؟ و لماذا لم تصرف على المستحقين الفعليين في وقتها ووفق المسطرة ؟

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

تسخينات هيئة الإدارة التربوية استعدادا لخوض معارك من أجل إثبات الحضور

عقدت لجنة التنسيق الثلاثي للجمعيات الوطنية لكل من مديري التعليم الابتدائي و الثانويات العمومية والحراس …