أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا عامة / بنسليمان: الحراك من أجل الكرامة والعدالة الإجتماعية

بنسليمان: الحراك من أجل الكرامة والعدالة الإجتماعية

استجابة لنداء الواجب، وفي سياق تنامي الحراكات الشعبية الداعمة لحراك الريف سجلت التنسيقية المحلية من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية ببنسليمان  حضورها وعودة الحراك إلى الساحة من خلال تنظيم وقفة احتجاجية مساء أمس الثلاثاء 06 يونيو 2017 ابتداء من الساعة العاشرة والنصف بإحدى الساحات وسط المدينة.

وحسب الشعارات المرفوعة وتصريحات المحتجين وبعض رموز التنسيقية التي أكدت لنا أن حراك بنسليمان لا يختلف عن باقي التحركات الاحتجاجية سواء بالريف أو باقي المناطق نتيجة الأوضاع المزرية التي يعيشها الإقليم والتي تضمنها بيان التنسيقية ومنها:

 ــ حالة البؤس الاجتماعي والثقافي والاقتصادي التي يعيشها الإقليم المتجلية في تدني المستوى المعيشي للساكنة وتفشي البطالة في صفوف الفئات النشيطة و خاصة حاملي الشواهد المهنية و الجامعية؛

 ــ غياب رؤية إستراتيجية لتنمية الإقليم وإخراجه من حالة الركود الاقتصادي الاجتماعي ؛

 ــ نهج سياسة التعتيم والإقصاء في تسيير وتدبير الشأن العام من قبل المجالس المنتخبة والسلطات الحكومية الإقليمية ؛

 ــ ضعف البنيات التحتية وهزالة الخدمات العمومية الاجتماعية وفي طليعتها التعليم و الصحة وغياب خدمات الرعاية الاجتماعية لذوي الاحتياجات الخاصة و الفئات الهشة بالإقليم …؛ 

 ــ ضعف و تدني مستوى خدمات النقل العمومي ما بين الحضري وخاصة معاناة الطلبة و المستخدمين نتيجة تواطؤ المسؤولين مع شركة النقل العمومي الوحيدة بالإقليم المحتكرة للقطاع؛

 ــ تدني مستوى الأمن والأمان وانتشار الجريمة بكل أشكالها وتجلياتها و تنامي ظواهر الانحراف و تفشيها في أوساط شباب الإقليم ؛

 ــ تمييع و تهميش دور هيئات ومنظمات المجتمع المدني بخلق هيئات وجمعيات تابعة وموازية غايتها الاسترزاق والاستفادة من المال العام ؛ 

 ــ استفحال مظاهر نهب المال العام والفساد الإداري واقتصاد الريع ونظام الامتيازات عبر توزيع رخص استغلال المقالع و المأدونيات …؛

ـــ تعامل بعض وسائل الاعلام المحلية (وخاصة الالكترونية منها) مع هذه الظواهر بتزوير الحقائق و كيل المديح للمسؤولين المحليين والإقليميين في تواطؤ مفضوح ينم عن تدني مستوى هذه المنابر الإعلامية .

وضع أدانته  التنسيقية المحلية وتعتزم النضال من أجل تغييره وتحقيق انتظارات الساكنة محملة السلطات المحلية و الإقليمية المسؤولية لما آل إليه الأوضاع من تهميش و إقصاء…

 

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الأحزاب السياسية وعلاقتها بالسلطة

علي لحبابي الاغلبية الساحقة من الشعب المغربي طلق الساسة طلاقا بائنا واعتبرها مجرد وسيلة لتخدير …