أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا عامة / المقهى الأدبي بوجدة يحتفل بالمبدع مولاي الحسن بنسيدي علي في جو إنساني جميل

المقهى الأدبي بوجدة يحتفل بالمبدع مولاي الحسن بنسيدي علي في جو إنساني جميل

وجدة1مراسلة خاصة
استضافت جمعية المقهى الأدبي بوجدة، ضمن برنامجها السنوي، الكاتب مولاي الحسن بنسيدي علي مصحوبا بأعماله الإبداعية التي تنوعت من قصة ورواية وشعر فصيح وزجل ومجموعة مسرحية. قاد الحفل الشاعر الشاب عبد الغفور العوداتي وتدخل للتعريف بمؤلفات الكاتب الباحثون الدكاترة نور الدين الفيلالي ونور الدين أعراب الطريسي ومحمد دخيسي “أبو أسامة”، ثم أعطيت الفرصة للمرافقين للكاتب من الناظور الأساتذة الشاعر جمال أزراغيد والقاص ميمون حيرش والباحث عيسى الداودي مبرزين الجانب الإنساني في الكاتب وعلاقاته الطيبة التي مكنته من تبوؤ المكانة التي يرجوها كل مبدع في الوسط الثقافي والأدبي، كما كان للمقهى شهادة في حق ضيفها في شخص منسقها الدكتور عبد السلام بوسنينة، وبعدما أعطيت الفرصة للحضور بالتدخل وإطراء الموضوع كان الموعد مع قصيدة للشاعرة الشابة هند خوشة، تلقاها الحضور باستحسان والمحتفى به بسرور وهو يختم اللقاء بكلمة شكر فيها الحضور والمقهى الأدبي ومن قاسموه شرف المنصة ومن رافقوه من الناظور _موقع عمله_ إلى مسقط رأسه وجدة التي احتفت به في شخص المقهى الأدبي، المنبر الذي ما فتئ يحتفل بالمبدعين من مختلف المشارب وفي كل الأجناس الأدبية، وكعادة كل نشاط كان الموعد بعد توقيع بعض الإصدارات صور للذكرى وصلات رحم بين رواد وزائري المقهى خصوصا وأن الموعد تزامن والعطلة الشتوية مما أتاح الفرصة لمجموعة من مبدعي الجهة وسفرائها بالمدن الأخرى الحضور وعناق المدينة الأم وهي تحتفل بأحد أبنائها.

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الأحزاب السياسية وعلاقتها بالسلطة

علي لحبابي الاغلبية الساحقة من الشعب المغربي طلق الساسة طلاقا بائنا واعتبرها مجرد وسيلة لتخدير …