أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا التربية والتكوين / نيابات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني / المديرية الإقليمية ببنسليمان: تألق في الرياضة المدرسية وانتكاسة في مجال البيئة؟

المديرية الإقليمية ببنسليمان: تألق في الرياضة المدرسية وانتكاسة في مجال البيئة؟

IMG_3498دشنت المديرية الإقليمية ببسليمان انتماءها لجهة الدار البيضاء سطات بوجهين مختلفين، فإذا كانت قد سجلت حضورا متميزا بفضل تألق تلميذات وتلاميذ المديرية  خلال البطولة الوطنية لألعاب القوى بأكادير أيام 4-5 و6 مايو الجاري بمساهمتها في احتلال الجهة المرتبة الأولى  ـــ للمرة الأولى في تاريخها ـــ بعد أن حصدت 32 ميدالية منها 16 ذهبية كان نصيب تلميذات وتلاميذ المديرية 07 منها،  و07 فضيات 03 منها و09 برونزية منها 02 إضافة إلى تحطيم رقمين قياسيين. ونالت المديرية الإقليمية  نصيبها من التنويه والإشادة من طرف مدير الأكاديمية  خلال الجمع العام لتجديد الفرع الجهوي المنعقد بالأكاديمية يوم 10 ماي الأخير وللتذكير فتألق الرياضة المدرسية هو ثمرة مجهودات مشتركة بين جميع المتدخلين من أساتذة وإداريين ومؤطرين وتلميذات وتلاميذ إضافة إلى أعضاء الفرع المحلي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية…

بالمقابل و أمام  هذا التألق في مجال الرياضة المدرسية، سجلت المديرية الإقليمية حضورا باهتا في المنتدى الجهوي للأندية البيئية الذي احتضنته ملحقة الأكاديمية بشارع موديبوكيتا يوم الخميس 05 مايو الجاري تحث شعار: “سلوكات بيئية من أجل التكيف مع المناخ الجديد”…فأقل ما يمكن أن يقال عن المرتبة ما قبل الأخيرة التي احتلتها مديرية بنسليمان أنها نتيجة كارثية أمام الحضور المتميز الذي تعودت أن تبصم عليه بنسليمان في مختلف الدورات ــ إلى حدود آخر منتدى إقليمي نظم في دورته التاسعة ـــ .

       و المتتبع للشأن التربوي ببنسليمان  سيلاحظ أن هذا التقهقر الذي هو النتيجة الطبيعية لمسلسل من الاختلالات التي تتغذى من غياب و تغييب الرؤية التربوية الإستراتيجية، و انغماس المعنيين بهذا التدبير في منطق يزاوج بين إقصاء الأهداف التربوية الخالصة التي تجعل من المتعلم بؤرة اهتمامها ، و محاباة جهات بعينها لغرض في نفس المسؤول.

    لا غرابة إذن إذا وجدنا أنفسنا على حافة مفارقات غريبة في تدبير محطة المنتدى الجهوي للأندية التربوية في دورته 12 الذي يصادف استعدادات المغرب للCOP 22 . و من هذه المفارقات:

– غياب إطار تربوي إجرائي لاحتضان الأنشطة التربوية بالإقليم !

– إقصاء جمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض – فرع بنسليمان – من المشاركة في تأطير و تدبير هذه المحطة وغيرها!

– هشاشة الإرادة التربوية لدى المكتب المسؤول الذي انفرد في اتخاذ قرارات مرتجلة ؛

– الرهان بشكل انتقائي على جهات أو مؤسسات دون أخرى في غياب لأبسط المقاصد التربوية؛

  – …

و في الأخير فإن بوصلة المديرية الإقليمية التبست عليها مؤشراتها التربوية مما يستدعي النقد من أجل التصحيح لا التشهير، فنحن لا نريد أن نتقن الصمت فتحملونا وزر النوايا، إذ لا فقر أعظم من الجهل و لا ظهر أقوى من المشورة.

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

بنسليمان: المديرية الإقليمية تنظم لقاءات التشاور والتداول حول تنزيل التوقيت الدراسي الجديد

احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر عمالة اقليم بنسليمان لقاء للتشاور والتداول حول تنزيل التوقيت الدراسي الجديد …