أخبار عاجلة
الرئيسية / فضاءات / فضاء الإدارة التربوية / الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب تنبه: إلى ضرورة إبلاء الإدارة التربوية ما تستحقه من عناية وتقدير وتحفيز في النظام الأساسي المرتقب وذلك بالاستجابة لمطالب الجمعية، وإحداث إطار إداري للمدير(ة) كمدخل أساسي لإصلاح المنظومة التربوية.

الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب تنبه: إلى ضرورة إبلاء الإدارة التربوية ما تستحقه من عناية وتقدير وتحفيز في النظام الأساسي المرتقب وذلك بالاستجابة لمطالب الجمعية، وإحداث إطار إداري للمدير(ة) كمدخل أساسي لإصلاح المنظومة التربوية.

الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب1عقد المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب اجتماعا بالدار البيضاء يوم السبت 21نونبر 2015 تم خلاله الوقوف على واقع المدرسة العمومية الذي يحول دون تحقيق الإصلاحات المنتظرة . كما استعرض الحاضرون جملة من المشاكل الرئيسية والقضايا الجوهرية التي سببت في تأزم الأوضاع وتوتر الأجواء خلال الدخول المدرسي للموسم الدراسي الحالي الاستقرار، سماته نقص فظيع في الموارد البشرية سواء في أطر الإدارة التربوية أو هيئة التدريس، مع اللجوء إلى حلول غير مجدية منها: تقليص في البنيات التربوية وما نتج عنه من اكتظاظ في الأقسام، ونقص في ساعات التدريس لعدد من المواد الدراسية وما ينتج عنه من ضرب لتكافؤ الفرص وعدم تأمين زمن التعلمات لدى المتعلمين والمتعلمات ، ونقص التجهيزات وضعف الصبيب وغير ذلك من غياب الوسائل الضرورية للعمل التربوي، الشيء الذي كلف مديرات ومديري المؤسسات التعليمية العمومية معاناة إضافية وجهودا مضاعفة ، سعيا إلى توفير الاستقرار التربوي بالمؤسسات، والتخفيف من التوتر، والتقليل من الاحتقان، رغم تصاعد وثيرة العنف الذي تعرض له مختلف مكونات المجتمع المدرسي وفي مقدمتهم المديرات والمديرون.
وبعد نقاش جاد ومسؤول، فإن المكتب الوطني لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب – إذ يستشعر بوعي ومسؤولية الدور المحوري للإدارة التربوية في إصلاح المنظومة التعليمية، ويؤكد الاستعداد التام لتنزيل مشروع الإصلاح .
– يسجل ما يلي:
*تحيته عاليا كافة السيدات والسادة رؤساء المؤسسات التعليمية العمومية وتثمين مجهوداتهم وتضحياتهم اليومية من أجل الارتقاء بالمدرسة العمومية إسهاما في إصلاح المنظومة التربوية. وخدمة للناشئة ووفاء للوطن ،
*استنكاره الشديد لمختلف التهجمات والاعتداءات وحالات العنف التي تعرض لها كافة مكونات المجتمع المدرسي وفي مقدمتهم مديرات ومديرو المؤسسات التعليمية. وإعلان تضامنه مع كل المديرات والمديرين ضحايا العنف في مختلف انحاء الوطن
*تشبت الجمعية بمطلبها المركزي المتمثل في وضع اطار نظامي خاص بالمديرات والمديرين،
*دعوته إلى تزويد المؤسسات التعليمية بالأطر الكافية لسد الخصاص الحاصل في الإدارة التربوية وهيئة التدريس،
*دعوته الى تفويض الاعتمادات المالية للمؤسسات التعليمية قصد الاستجابة الفورية لحاجياتها من وسائل وعتاد،
*مطالبته بالتحفيز المادي والمعنوي لفائدة المديرات والمديرين، مع صرف مستحقاتهم وتسديد حقوقهم، والتعجيل بأداء تعويضاتهم مع توحيد هده التعويضات وعدم اخضاعها لمزاج النواب ومديري الاكاديميات،
*توفير السكن الوظيفي اللائق لكافة المديرات والمديرين، مع التعجيل بتمتيع المستفيدين من السكن فور تسليم السلط ،
*تنبيهه إلى ضرورة إبلاء الإدارة التربوية ما تستحقه من عناية وتقدير وتحفيز في النظام الأساسي المرتقب وذلك بالاستجابة لمطالب الجمعية.
كما يقرر ما يلي:
– ضرورة استجابة الوزارة الوصية لدعوات الحوار المتكررة لمعالجة القضايا المطروحة للجمعيـــــــــــة و بالخصوص:
إحداث إطار إداري للمدير(ة) كمدخل أساسي لإصلاح المنظومة التربوية
– تفعيل التنسيق في كل القضايا المشتركة مع الجمعية الوطنية لمديرات/ي التعليم الابتدائي بالمغرب والجمعية الوطنيـــة للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغال و مديري الدراسة ،
– التأكيد على التعاطي الإيجابي للمركزيات النقابية الفاعلة في الحقل التربوي مع نضالاتنا ومطالبنا لأننا جزء لا يتجزأ مــــن الشغيلة التعليمية وفاعل محوري في المدرسة العمومية.
وختاما فإن المكتب الوطني وهو يحيي كل المديرات والمديرين ويثمن مجهوداتهم وتضحياتهم، يدعو الجميع إلـى الالتفاف حول الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب.
وعاشت جمعيتنا جمعية مهنية ديمقراطية مستقلة ومنفتحة
المكتب الوطني

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

تسخينات هيئة الإدارة التربوية استعدادا لخوض معارك من أجل إثبات الحضور

عقدت لجنة التنسيق الثلاثي للجمعيات الوطنية لكل من مديري التعليم الابتدائي و الثانويات العمومية والحراس …