الرئيسية / فضاءات / فضاء التأطير والمراقبة التربوية / مدرسة المستقبل: لقاء تربوي حول “التواصل الشفهي بين الممارسة الصفية والمقاربة النظرية”

مدرسة المستقبل: لقاء تربوي حول “التواصل الشفهي بين الممارسة الصفية والمقاربة النظرية”

احتضنت مدرسة المستقبل التابعة للمديرية الإقليمية لبنسليمان لقاء تربويا يوم الاثنين 26 نونبر 2018 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا حضره أستاذات وأساتذة اللغة العربية بالمؤسسات الابتدائية التابعة للمقاطعة التربوية الأولى. اللقاء أطره السيد هشام حاجي مفتش بالمقاطعة في موضوع: “التواصل الشفهي بين الممارسة الصفية والمقاربة النظرية” .

بعد كلمة ترحيب بالحضور وشكر مدير مدرسة المستقبل على حفاوة الاستقبال والأساتذة على تحمل عناء التنقل والحضور بكثافة للقاء. تطرق السيد المفتش لظروف انعقاد اللقاء وضرورته على اثر المستجدات التي تعرفها الساحة التربوية وكذلك لأهمية موضوع التواصل الشفهي في الاكتساب الجيد والممنهج للغات بصفة عامة. كما أحاط ببعض التساؤلات الموجهة للإطار النظري والمنهجي لموضوع التواصل الشفهي كعلاقته بالنظرات اللسانية أو الوضع السوسيو لساني أو السياسي للغة…

وقد عرض الموضوع على محورين الأول نظري والثاني تطبيقي من خلال تكوين مجموعات لإعداد جذاذات دروس في التعبير الشفهي.

ونظرا لمنهجية التقديم، وغنى الموضوع، واللقاء لتبادل الخبرات والتشاور والإطلاع على المستجدات فقد تم تسجيل ارتياح جميع الحاضرات والحاضرين وتمنى الجميع عقد لقاءات لطال انتظارها في مواضيع أخرها عرفت بدورها مستجدات وتغييرات لتدليل الصعاب مواكبة للدينامية والحركية التي تعرفها الساحة التربوية.

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *