الرئيسية / فضاءات / شؤون نقابية / النقابات تلعب آخر أوراقها قبل فاتح ماي وتعلن عن موعد الإضراب العام

النقابات تلعب آخر أوراقها قبل فاتح ماي وتعلن عن موعد الإضراب العام

النقابات الأربعأعلنت المركزيات النقابية الأربع، الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل اليوم الخميس 10 فبراير 2016 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء عن إضراب وطني عام لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء 24 فبراير بمجموع التراب المغربي، يشمل كافة القطاعات العمومية والتابعة للقطاع الخاص المهيكل والموازي وذلك احتجاجا على عدم جدية الحكومة واستمرارها في التعنت تجاه المطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة وإصرارها على تغييب الحوار والتفاوض الجماعي رغم كل المبادرات الصادقة للحركة النقابية.
إضافة إلى فشلها في محاربة الفساد والاستبداد وعدم امتلاكها للرؤية السياسية للإصلاح، خاصة في القطاعات الاجتماعية الإستراتيجية والإجهاز على المكتسبات، وفي مقدمتها صندوق المقاصة، وصندوق التقاعد الذي رفضت الحكومة مناقشته والتداول في شأنه. وهو ما يتعارض مع الدستور الذي ينص على اعتماد الديمقراطية وفق مقاربة تشاركية.
… وممارستها القمع في حق أساتذة الغد والذين اعتبرتهم النقابات السالفة الذكر يطالبون بحقوقهم العادلة والمشروعة من خلال ربط التكوين بالتوظيف وخاصة في قطاع يشكوا الخصاص مع عدم تقليص المنحة إلى النصف.

عن دفاتر بريس

2 تعليقان

  1. العنوان المختار للموضوع غير بريء ما علاقة فاتح ماي بقرار الاضراب في فيرلئر

  2. دفاتر بريس

    موعد فاتح ماي: إذا لم يجمع شتات ممثلي العمال ولم يستوعب هذا الحراك الشعبي المهيكل وغير المهيكل/ وحالة الغليان في الشارع المتعددة الأشكال والألوان والرموز من المسيرات والوقفات والاحتجاجات والصامتون أكثر من المتكلمين والجالسون أكثر من المتحركين وإن أعددتموهم…..يومها سيتبين من مع من ومن ضد من ….. ، وفي انتظار ذلك أذكرك وأحيلك على ما نطقت به أفواه ممثلي الطبقة العاملة بالأمس (التصريح الصحفي للنقابات الأربع) على أن:
    “الطبقة العاملة المغربية ومن موقع مسؤولياتها الوطنية والتاريخية، باعتبارها تشكل مكونا أساسيا من مكونات ضمير الأمة تنبه وتحذر من خطورة الاستمرار في هذا النهج الاستبدادي، وتؤكد إصرارها على خوض كل الأشكال النضالية والكفاحية لمواجهة هذا الاستبداد، حماية للطبقة العاملة وللمجتمع، وبغاية إعادة التوازن الاجتماعي والفكري المطلوبين تأمينا للاستقرار والأمن الإنساني ووحدة الوطن.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

السكرتارية الوطنية لهيأة الإدارة التربوية تطالب بإنصاف المدير(ة)

السكرتارية الوطنية لهيأة الإدارة التربوية تطالب بإخراج النظام الأساسي والمتضمن للإطار الإداري الجديد والمفروض أن …