الرئيسية / قضايا التربية والتكوين / الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوي / إعلان التلميذة مريم أمجون سفيرة للقراءة بجهة فاس مكناس

إعلان التلميذة مريم أمجون سفيرة للقراءة بجهة فاس مكناس

في إطار التشجيع على انخراط المؤسسات التعليمية في النسخة الرابعة من  مسابقة تحدي القراءة العربي، والوقوف على الإكراهات، وتقاسم الاقتراحات التي تخدم المشروع، انعقد اجتماع بالأكاديمية يوم 13 نونبر 2018، حضره السيد رئيس قسم الشؤون التربوية ومنسقة تحدي القراءة العربي بالأكاديمية والسيدة والسادة منسقو تحدي القراءة بمديريات الجهة، وتم خلال اللقاء تقديم اقتراحات الأكاديمية بخصوص الدورة الرابعة والمتعلقة بتوزيع الكتب المجانية على المؤسسات التعليمية ورفع جودة الإشراف من خلال تكوين المشرفين على المسابقة بالمؤسسات التعليمية ودعوة مديري المؤسسات التعليمية لتحيين المعطيات الخاصة بالمشرفين والتلاميذ على البوابة الإلكترونية للمسابقة، وعزم الأكاديمية تأسيس 40 ناديا لتحدي القراءة بالمؤسسات التعليمية ذات المشاركة المتميزة في التحدي بالجهة، والدعوة للرفع من عدد المشاركين في المسابقة من ذوي الاحتياجات الخاصة والمتمدرسين بمراكز التربية غير النظامية، ومراسلة المؤسسات التعليمية من جديد للتذكير باستمرار التسجيل في المسابقة، كما قدم السادة المنسقون اقتراحاتهم والمتمثلة في دعوة السادة المفتشين لتكثيف مساهمتهم في تطوير المشروع بالجهة من خلال تأطير المشرفين وتشجيع مديري المؤسسات التعليمية على الانخراط في المشروع، واقتراح تنظيم يوم تكويني للمشرفين بجميع مديريات الجهة ويكون تاريخ التكوين موحدا، وإنجاز مطوي خاص بالمسابقة يوزع على جميع المؤسسات التعليمية بالجهة، وأيضا جعل التلميذة مريم أمجون الفائزة بلقب تحدي القراءة العربي سفيرة للقراءة بالجهة من خلال تنظيم لقاءات لها مع التلاميذ بالمؤسسات التعليمية لتشجيعهم على القراءة والمشاركة في التحدي، كما تم اقتراح تفعيل قافلتي القراءة الموجودتين بمديريتي صفرو وتاونات لتستفيد منهما كل المديريات.

عن دفاتر بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

رسالة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس إلى عموم المدرسات والمدرسين بمناسبة يومهم العالمي

احتفاء باليوم العالمي للمدرس الذي يوافق الخامس من أكتوبر من كل سنة، واستحضارا للتضحيات الجسام …